معالجة الرطوبة في الحوائط وأسبابها و10 من أضرارها على الصحة

تعد معالجة الرطوبة في الحوائط مشكلة الرطوبة واحدة من المشاكل التي تواجه سكان البنايات والعقارات عند تشطيبها وتجهيزها أو أثناء إقامتهم بها حيث إنها تؤدي لمشاكل عديدة، كما يمكنها أن تؤثر على الشكل العام للمنزل والحوائط، بالإضافة إلى أنها تؤثر على صحة الإنسان بطريقة سلبية أيضًا، لذلك يجب عليك حل تلك المشكلة بصورة نهائية؛ حتى لا تتعرض لتلك الأضرار، كما يجب عليك أيضًا بالاستعانة بالمتخصصين في هذا المجال.

معالجة الرطوبة في الحوائط

معالجة الرطوبة في الحوائط
معالجة الرطوبة في الحوائط

قبل التوجه إلى معالجة الرطوبة في الحوائط يجب عليك أولاً معرفة الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الرطوبة، ولتوضيح تلك الأسباب يمكنك متابعة النقاط التالية:

  • الرطوبة التي يتم امتصاصها من الأرض من خلال الجو.
  • تلف مواسير الصرف أو مواسير المياه الموجودة بالمباني وبالتالي تسرب المياه إلى الحوائط والأرضيات.
  • البخار سواء كان في المطابخ أو الحمامات حيث يقوم البخار بتآكل الدهانات مما يتسبب في تعفنها.
  • عدم تهوية البيت بصوة جيدة خصيصًا في فصل الشتاء.

اقرأ المزيد: تعرف على أفضل شركة كشف تسربات المياه بالرياض

طرق علاج رطوبة الحوائط والجدران

كي تتمكن من معالجة المشكلة الخاصة بالرطوبة عليك استخدام نوعين مختلفين من العزل وهما عزل الجدران من الداخل وعزل الجدران من الداخل، وفي النقاط التالية سوف نشير إلى الحالات التي يتم فيها استخدام تلك الأنواع:

  • عزل الجدران من الداخل

كما أنه من المتعارف عليه أن هناك حلول مكلفة لحل مشكلة الرطوبة ولكنها تدوم لوقت أطول من الحلول الأخرى، فمن تلك الحلول طويلة المدى كشط طبقة من الدهان ثم وضع الطبقة العازلة من مادة البيتومين وتركها لمدة 24 ساعة حتى تجف، ثم يتم دهن طبقة خفيفة أخرى؛ لتجنب تشقق المعجون.

كذلك وبعد الانتهاء من الخطوة السابقة يتم وضع طبقة من المعجون ويفضل أن يكون ممزوجًا بالسيبيداج والغراء، ويتم بعدها دهن المعجون بعد التأكد من تمام جفافه باستخدام طبقة من دهان زيتي أو البلاستيك.

  • ثانيًا: عزل الجدران من الخارج

يتم تنفيذ طريقة العزل ولكن على حسب وضع المنزل أو المبنى، ففي حالة:

  1. عدم التصاق المبنى بجدران مبنى آخر

يتم في هذه الحالة طلاء الجدار بمادة الزفت ثم لصق حجر على تلك المنطقة؛ وذلك لحماية الجدران من الرطوبة ومياه الأمطار في فصل الشتاء.

  1. وجود مسافة بين بنايتك والبناية الأخرى

في هذه الحالة يتم ردم تلك المسافة باستخدام الصوف الصخري، وهو من المواد العازلة للرطوبة والحرارة، ثم يتم كبسه بالأسمنت والطوب، وتعد تلك الطريقة من الطرق الجيدة في العزل.

أضرار الرطوبة

معالجة الرطوبة في الحوائط
معالجة الرطوبة في الحوائط

هناك العديد من الأضرار التي يمكن أن تسببها الرطوبة على صحة الإنسان، والتي سوف يتم ذكرها على النحو التالي:

  1. مشكلة التعرق التي تصيب الجسم بالكامل مما يؤدي إلى حكة الجلد وممكن أن يزداد الأمر للالتهاب.
  2. الشعور بالخمول والكسل وقلة الحركة والطاقة.
  3. تؤثر درجات الحرارة العالية مع الرطوبة على أداء وظائف الجسم.
  4. تسبب الرطوبة لزوجة بالدم وارتفاع الضغط في الأوعية الدموية.
  5. ضيق التنفس والربو خاصة لكبار السن.
  6. تجعل الرطوبة لون البشر غير صحي وباهتًا.
  7. تتسبب في ظهور الحبوب والبثور على الوجه.
  8. تعرق البشرة الذي قد يؤدي إلى انسداد المسامات.
  9. جفاف الشعر وفقدان الجسم للسوائل عن طريق العرق.
  10. تجعد الشعر؛ بسبب كسر الروابط الكيميائية الموجودة في تكوين الشعر.
معالجة الرطوبة في الحوائط وأسبابها
معالجة الرطوبة في الحوائط وأسبابها

كذلك وفي الختام فأن معالجة الرطوبة في الحوائط أمر هام جدًا؛ وذلك حتى لا تتعرض للأضرار الصحية التي تم ذكرها في هذا المقال، وحتى لا يلحق الضرر بأساس منزلك، لذلك عليك التوجه إلى المتخصصين في مجال معالجة الرطوبة لحل مشكلتك بصورة صحيحة وبشكل نهائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

نحن هنا لنساعدك

طلب الخدمة الآن
إتصل الآن واتساب